Mahmoud Gaza Blog

مدونة الناشط محمود البربار

نكشات الزنانة…

تصميم الصديق بلال الحمايدة

منذ أن بدأت الزنانة بالزن على قطاع غزة وأنا أحاول أن اعبر عن مدى استيائي عما يحدث وخلال هذه الفترة اتابع بعض التعليقات التي يكتبها أصدقائي على مواقع التواصل الاجتماعي أو ما يكتبه ويرصده الصحفيين في هذا الموضوع وخلال هذه المتابعة….

أمثال شعبية جديدة …

بجد اشي بيخلي الابداع عكس عكاس في هالبلد  ما بعد الزن إلا القصف

الشباك اللي بيجيك منو زن الزنانة …سكروا وبرضوا حتضلها تزن زي الدبانة

بات مزنون ولا تبات مقصوف

زنانة قوية بتكفي مية

اللي بيتطلع لفوق دينيه بتنصور

اقلب الجرة على تمها … والزنانة يعدمنا امها

واللي حابب يزيد الشعر بيت يتفضل … سهرتنا صباحي مع كوكب الزززززن

طيري يا زنانة طيري يا نار وحديد … بدي ارجع بطن أمي وانولد من جديد

  • وقام مجموعة من نشطاء الفيس بوك بعمل صفحة على الموقع

الشعب يريد إسقاط الزنانة

وكتب مدون تدوينة كاملة بعنوان: ليلة مبارح ماجانيش نوم..اتاري الزنانة بتحوم

ومن الجانب الاعلامى نشر الصحفي أحمد عبد الله على موقع  فلسطين الآن خبر بعنوان الزنانة على توتير وفيس بوك ..”حلي عنّا”

مستخدمي الانترنت ونشطاء الفيس بوك والتوتير كان لهم تعليقاتهم الساخرة على “الزنانة”، فمن مطالب بإيجاد حل لها إلى منزعج منها ، وآخر يطالبها بالرحيل .

الناشط حسن أبو مطير قال “أنا ملاحظ أنه في تطور على الزنانة مركبين إلها كشفات واحد أحمر والتاني أصفر”، ويقول آخر “يبدو إنو الزنانة حنت عليكو شوي وغادرتكو، بس إحنا مصرة على إنها تضل تحرسنا حتى والمطر شغال “، وبعد انخفاض صوت “الزنانة” قليلاً في غزة علّق آخر ” في سما غزة قلقانين، وإن اختفت كمان قلقانين .. ما بعرف شو قصتنا ، ورد آخر ” رجعت تاني الزنانة … ماورانا شغلة وعملة غير الزنانة السنة هادي”، وعلّق آخر ” طب أنا ما فهمتش ايش الميزة في انضمام فلسطين لليونسكو.. المفروض اثقف نفسي عشان افهم .. بس صداع الزنانة صار ساكن مزمن في راسي، وتقول ناشطة أخرى “لو كنت عصفورة كنت عملت عملية استشهادية ودحشت حالي بموتور الزنانة”، وعلّق آخر “ما تزعلوا من الزنانة…إحنا الزنانة في سمانا بتزعج وما بتخوفنا…عدونا زنانته في عقله بتزعجه وبتخوفه

ويضيف موظف شركة “الشباب بالشركة صاروا يحكوا مع بعض بصراخ عشان يسمعوا بعض من صوت الزنانة “، ويطالب آخر بإيجاد حل للزنانة قائلاً ” إذا الأسرى لاقيناهم حل …الزنانة مش لازم تعجزنا “، وكان الحل الساخر سريعاً برد سريع ” إحنا بحاجة إلى لطاشة دبان كبيرة كتير عشان الزنانة “، علّق فيسبوكي آخر ” عزيزتي الزنانة .. ابوكي نتنياهو بينادي عليكي وبيقولك روحي نامي.. بيكفيكي سرمحة للفجر ! قلة أدب ومسخرة، وقال ناشط آخر ” خبر تاني عاجل ملوش علاقة بالخبر الأولاني: الزنانة رجعت غرزت “ناشط آخر على الفيس بوك طالب الزنانة بتبديل صوتها من الزن إلى أناشيد ، وردت عليه أخرى أنا قابلة بأغاني بس تبطل تزن .

ونشر نشطاء الانترنت مقاطع فيديو تظهر صوت أزيز الزنانة، وآخرين قاموا بعمل تصاميم على صور للزنانة مكتوب عليها “عمومي داخلي”.

تعليقك

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: